الجامعة تخرق لوائح “الفيفا” بعد اسناد التحكيم للعصبة الإحترافية

الجامعة تخرق لوائح "الفيفا" بعد اسناد التحكيم للعصبة الإحترافية

الجامعة تخرق لوائح “الفيفا” بعد اسناد التحكيم للعصبة الإحترافية

سقطت الجامعة الملكية المغربية لكرة القدم في خطأ فادح وخرق سافر لقوانين الإتحاد الدولي لكرة القدم “فيفا”، بعد إسناد مهمة إدارة أجهزة التحكيم للعصبة الإحترافية لكرة القدم.

وبحسب لوائح “الفيفا” فإنه يمنع كليا تبعية أجهزة التحكيم للنوادي الكروية أو العصب الإحترافية أو أي كيان كروي آخر غير محايد ، حسب ما هو منصوص عليه في الفقرة 4 من لوائح تنظيم التحكيم داخل الإتحادات الكروية الأعضاء في الفيفا .

ويعزى هذا الشرط للفيفا لضمان الإستقلالية التامة لأجهزة التحكيم داخل الإتحادات الكروية ، حيث يشترط أن تتكون مديرية التحكيم من حكام سابقين سبق لهم التحكيم في مستوى عالٍ ، وأن لا يكون أعضاؤها منتمين لأي عصبة احترافية أو نادٍ أو أي جهاز كروي آخر .

ويعتبر قرار الجامعة هذا الأسبوع بإلحاق مديرية التحكيم للعصبة الإحترافية خرقا لهذه القوانين ، حيث تتكون العصبة الاحترافية من رؤساء فرق وطنية.

الجامعة تنهي مهام مديرية التحكيم وتشكل لجان جديدة للتحكيم والبرمجة

شارك المقال
  • تم النسخ