أزمة دبلوماسية بين البرازيل و إسبانيا بسبب قضية فينيسيوس

أزمة دبلوماسية بين البرازيل و إسبانيا بسبب قضية فينيسيوس

أزمة دبلوماسية بين البرازيل و إسبانيا بسبب قضية فينيسيوس

بدأت بوادر أزمة دبلوماسية تلوح في الأفق بين البرازيل و إسبانيا ، بعد السلوكات العنصرية التي تعرض لها نجم ريال مدريد فينيسيوس جونيور من طرف الجماهير الإسبانية .

وخرج رئيس الوزراء البرازيلي لولا دا سيلفا بخطاب رسمي على المباشر يدعم فيه اللاعب ، منتقدا ما جرى ومطالبا باصدار العقوبات اللازمة في حق المتورطين .

رئيس البرازيل يدخل على الخط في قضية فينيسيوس والعنصرية

كما راسلت السلطات البرازيلية نظيرتها الإسبانية للإستفسار عن الوضع ، خاصة بعد تصريحات رئيس رابطة الليغا خافيير تيباس الذي انتقد فينيسيوس بدلا من دعمه ورفض تلك السلوكات العنصرية .

فيما خرج الإتحاد البرازيلي لكرة القدم ببيان رسمي يدعم فيه اللاعب ، حيث أكد رئيس الإتحاد ادنالدو رودريغيز أن الجميع يدعمه ضد العنصرية .

وكان اللاعب قد تعرض لهتافات و شتائم قدحية خلال مباراة يوم امس امام فالنسيا ، حيث رددت الجماهير عبارات قاسية مثل : “يموت فينيسيوس القرد” ، ما جعل اللاعب يدخل في شجار مع احد لاعبي فالنسيا ويطرد من المباراة .

 

شارك المقال
  • تم النسخ